السبت، 9 أبريل، 2011

البحث في المنفى


سأبحث فيك يا منفاي

عن وطني

سأبحث فيك عن آخرة أحزاني

سأبحث في تراب الأرض

في الأحزان

في الآلام والمحن

عن الأمل الذي صاغ ألآلامي .. و أمالي

عن الحلم

سأفتش عنك ... في خلدي

سأبحث فيك عن معناي

عن عصفورة شدت يوما بألحاني

سأبحث فيك عن أسطورة غابت من الأزل

وعن قنديل أحلامي

عن فانوسي السحري

ونجم كان عنواني

سأبحث فيك عن رجل

وعن طفل وعن أنثى من الفحم

سأبحث في أديم الأرض

عن شيء من الحلم

سأبحث عن بقايا الكون

عن شيء من الطهر

الخميس، 7 أبريل، 2011

نعم بالإمكان


حيث ما يكون الليل ... أكون أنا بين جحافل النهار التي ستكون في انتظار هجوم الضياء المدوي عليه


وحيث ما يبدو المستحيل ممكنا أجدني أقف هناك لأكون دليل ما هو بالإمكان


فأنا "مؤمن" بي وبأني شي من الضياء لم يخلق ليكون منهزما مدحورا فمعاركي لم تنتهي بعد ولا هو واجب عليها ذلك!!