الجمعة، 9 يوليو، 2010

هنا مجددا


أصدقائي زوار مدونتي الكرام طال النوى بيني وبينكم وقد طالت بي الرحلة وأنا أسافر خلف آلامي التي أخذتني لمسافات طوال, وصاحبتي في رحيلي طويلا, ولكن ما أن ألقت بي على الشواطئ المهجورة, حتى عادت الذكرى بي نحو شواطئي مدونتي , مع طائري الراحل "نورس" ...وها انذا أعود إليكم رغم آلامي للتحليق مجددا على شواطئي فعذرا على طوال البعاد راجية أن تنال ما تدونه ريشتي إعجابكم وتحوز على رضاكم دائما ...نسيما - النورس




ليست هناك تعليقات: